الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المسرح القومي يحتضن فرقة الشارقة الاماراتية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسلام بشبيشي
رئيس المنتدي
رئيس المنتدي
avatar

عدد الرسائل : 415
العمر : 26
المذاج :
البلد :
my sms : عيش حب الناس وعيش
تاريخ التسجيل : 05/05/2007

مُساهمةموضوع: المسرح القومي يحتضن فرقة الشارقة الاماراتية   الثلاثاء مايو 22, 2007 12:14 pm




[b][b]'كان وسيما بدرجة لم يسبقه إليها أحد من الملوك الذين قبله، كان ذا معارف قوية التعبير، عيناه زرقاوان رقيقتان وشعر غزير أصفر، وهو الذي ساعد علي إدخال عادة حلق اللحية في أوروبا، وحجته في ذلك أن اللحية تمكن العدو من القبض علي صاحبها، ولعل أكبر آثاره في التاريخ هو هذا الأثر التافه.
أحقا ما يقوله 'ول ديورانت' أن أكبر آثار الاسكندر الأكبر في التاريخ هو هذا الأثر التافه الذي هو حلاقة اللحية؟!، إذن ماذا نقول عن تلك المسئوليات الجسام التي ألقيت عليه وهو في سن العشرين بعد مقتل والده فيلب، وكان عليه في هذه السن أن يقضي علي المقاومة الداخلية والخارجية.

[b]قد بدأ معاركه الضارية في جنوب اليونان وشماله وأصبح قائدا عاما علي جميع بلاد اليونان، وبعدها وصل الي المجر والي جنوب اليونان ثانية والي طيبة، ثم عاد إلي مقدونيا ليستعد لغزو آسيا، وانتصر علي الفرس، واستولي بعدها علي دمشق وصيدا وغزة، ودخل الي مصر عن طريق صحراء سيناء ثم إلي واحة سيوة، وتفرع الي الإله آمون وخطط لبناء مدينة الاسكندرية التي استكملها مهندسة 'دينقراطيس'، ورحل إلي آسيا ودخل بابل، ثم استولي علي برسيوليس واستولي علي قصر 'داريوس'، ثم اخترق جبال الهيملايا ليصل الي الهند عبر نهر السند، وهزم الملك 'بورس'، وكان أول من تسلق أسوار 'ماليا' وهو القائد، وبما سقط علي الأرض مثخنا بالجراح، وقد حمله قادته الي خيمته لثلاثة أشهر يتلقي العلاج، وواصل بعدها زحفه حتي وصل الي المحيط الهندي، واتجه إلي ساحل الهند، وقد قضي تسع سنوات في آسيا، ثم تخلي عن فكرته القديمة في حكم الفرس وتركها لأميرهم بعد أن سوي النزاع معه، وقد تزوج ب'أساتيزا' ابنة دارا­ ولم تكن الأولي في زيجاته­ وكان ذلك عام 324 ق. م في مدينة السوس، وبعد هذا التاريخ بعام بدأ يجهر بإيمانه بالإله زيوس/ آمون باعتباره ابنا له أولهما، وهنا وصل الي تأليه نفسه، ثم وضع خططه للإستيلاء علي بلاد العرب، وعاد الي بابل، وفيها اصيب بالحمي، وظل في فراشه عشرة أيام مات علي أثرها وهو في سن الثالثة والثلاثين عام 323 ق.م. ولهذا كله أيمكن ان يصبح أكبر أثر تركه الاسكندر هو 'حلاق الذقن' كما يقول 'ديورانت'؟!

أرسطو والاسكندر

ورغم أنه رجل واجه نصف العالم بمفرده، إلا أنه كان تلميذا للفيلسوف الأشهر 'أرسطو' إذ دعا 'فيلب' والد الأسكندر ارسطو عام 343 ق. م إلي 'َلا' ليقوم بتعليم الصبي ذا الثلاثة عشرة ربيعا، وظل أرسطو يعلمه لمدة أربعة أعوام، إذ عاد بعدها إلي أثينا ليفتتح بها مدرسته في الفلسفة والعلوم ، وقد ساعده الأسكندر بكل ما يحتاج إليه.
وبجانب أرسطو علمه 'ليسمخوس' الأدب، كما تعلم أنواع الرياضة، وكان مغامرا خطرا مثل 'آخيل'.
وقد انتهت علاقته بأرسطو حين سجن الأسكندر 'كلستانس' ابن أخ أرسطو، وقد مات في السجن بعد سبعة أشهر بسبب إتهام الاسكندر له بالاشتراك في مؤامرة لقتله
[/b][/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://masrahalfayoum.yoo7.com
 
المسرح القومي يحتضن فرقة الشارقة الاماراتية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الاساسية :: اخبار المسرح-
انتقل الى: