الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رؤى في المسرح العالمي والعربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waleed

avatar

عدد الرسائل : 708
العمر : 26
Localisation : انا زحمه و ربكه و شغل جنان .. نصي بيضحك و التاني زعلان .. انا شيء فلتان .. طيب شرير و جريء و جبان .. اوقات مشرق و اوقات بهتان .. و ساعات سليم .. و ساعات تعبان مفتري جدا و كمان غلبان .. انا م الاخر عفريت لابس بدله انسان
المذاج :
البلد :
my sms : لا تسال دموعي عن اوجاع الايام
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رؤى في المسرح العالمي والعربي   الجمعة أكتوبر 17, 2008 2:48 pm

النيل والفرات:
كتاب في تاريخ المسرح العالمي والعربي، ووقفات مع أهم الأعمال المسرحية الشهيرة. قسم المؤلف كتابه إلى عناوين بارزة، صدرها بمقدمات تحدث فيها عن أهمية المسرح، والدراما، وعن العولمة في المسرح، وعن عمل الدراماتورج على نص كلاسيكي.
وتحت عنوان "محاضرات في التجريب" توقف عند التجريب في المسرح العربي، والتيارات التجريبية فيه، وملامح المشهد التجريبي، والتحديات التي تواجه المسرح اليوم. وفي موضوع عنوانه "ممارسون محترفون" تناول أعمال كل من ستانسلافسكي ولورنس أوليفييه، وجو تشيكن، وأودين، وغير ذلك.
وتحت عنوان "من أعمدة التأليف المسرحي" درس شكسبير، وابسن، ويوجين، أونيل، وتنيسي وليامز، وآرثر ميلر، وفرانك فيديكند، وبرشت، وبيكيت، وهارولد بينتر.
وعند بحدث "ميدعون من المسرح العربي" درس المسرح الغنائي، والمسرح السوري الحديث، ومسرح توفيق الحكيم، ومسارح وليد إخلاصي، وسعد الله ونوس، وألفريد فرج، وممدوج عدوان. وختم ببحث عنوانه "عروض عالمية وعربية" نقد فيه عدداً من العروض المسرحية العالمية والعربية.

الناشر:
ليس هذا العمل مجرد كتاب أكاديمي آخر عن المسرح، ولكنه رحلة في النقد المسرحي من وجهة نظر الممارسة الإبداعية لذلك، فإن له قيمة كبيرة للأكاديميين والطلاب في كل مكان.
يعزى هذا جزئياً إلى كونه كتاباً لم يؤلفه منظراً، وإنما ممارسة عملي للمسرح عبر أربعة عقود، كمؤلف، وناقد، ومدرب تمثيل، ومخرج مسرحي.
لا ينوي الكتاب نقل قارئه في عوالم الزمان والمكان فحسب، ولكن أيضاً عبر الأنماط المسرحية والتجديدات، سواء في المسرح الرسمي أو المختبرات الطليعية.
يغطي الكتاب المسرحين العالمي والعربي معاً على المستوى نفسه عبر اختيار انتقائي، مستهدفاً استثارة اهتمام القراء مهما كان مستواهم من التعليم.
إن "رؤى" كتاب ذو رؤيا، فهو ينبع من الماضي، ويحتفي بالحاضر، واضعاً نصب عينيه مستقبل المسرح في الألفية الثالثة.
يعود سبب ذلك إلى أن مؤلفه ذاته التقى شخصياً ببعض أقطاب المسرح في العالم -أمثال تشكين، ميلر، باربا- وذلك عبر رحلاته العديدة كمشارك في مهرجانات ومؤتمرات عديدة.
ولا بد أن يشعر المرء أنه إنما يعكس التجارب التي استقاها من أولئك المشاهير الكبار، وذلك كمؤلف، ومخرج، وأستاذ وناقد مع "مسرح دمشق القومي" و"المعهد العالي للفنون المسرحية"، حيث قدم أكثر من مسرحية لشكسبير وتنيسي وليامز بشكل خاص. إننا على ثقة أن هذا الكتاب سيزود قارئه بمتعة قراءة فريدة.

أبرز التعليقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رؤى في المسرح العالمي والعربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الاساسية :: المسرح في العالم-
انتقل الى: